الرئيسيةالمنتخب الوطني

مدرب فرنسي يزف مفاجأة سارة لبلماضي والجزائر

زفّ فيليب مونتانييه، مدرب نادي لانس الفرنسي المنافس في دوري الدرجة الثانية الفرنسية، أخبارًا سارة للمنتخب الجزائري ومدربه جمال بلماضي، مع بداية العد التنازلي لانطلاق بطولة أمم أفريقيا التي ستحتضنها مصر الصيف المقبل.

وكشف المدرب مونتانييه في مؤتمر صحافي، عن شفاء لاعبه الجزائري مهدي تاهرات، وجاهزيته بداية من الأسبوع المقبل، لدخول التدريبات الجماعية مع الفريق.

وقال مدرب ريال سوسيداد السابق:” بالنسبة لحالة مهدي تاهرات فهو مطالب بتجنب الاحتكاك مع زملائه، لكن بداية من الأسبوع المقبل سيكون بوسعه الاندماج بشكل عادي في التدريبات مع المجموعة والمشاركة في المباريات مع الفريق”.

وكان المدافع المحوري مهدي تاهرات قد تعرض قبل نحو 3 أشهر مع ناديه لانس، لإصابة في ركبته اليمنى، تمثلت بتمزق في الأربطة الجانبية للركبة، وتسببت في غيابه عن معسكر المنتخب الجزائري خلال شهر مارس/آذار.
وتعتبر هذه التطورات بمثابة المفاجأة السارة للمدير الفني لمنتخب “”محاربي الصحراء” جمال بلماضي، الذي جعل منذ قدومه اللاعب تاهرات من الأعمدة الأساسية للمنتخب الجزائري، بدليل مشاركته في كل المباريات التي استدعي فيها هذا اللاعب.

ويعلق أنصار “الخضر” آمالهم كثيرًا على تاهرات، بفضل الصلابة التي قدمها لخط دفاع المنتخب، إذ أصبحت ترى فيه “بوقرة الجديد”، خاصة مع المستوى الباهت الذي قدمه مدافعون لاعبون في دوريات أفضل أوروبيا، على غرار رامي بن سبعيني مدافع رين الفرنسي، وحتى المدافع المتألق في “الليغا” مع ريال بيتيس عيسى ماندي، إضافة إلى الثنائي أيوب عبد اللاوي وإلياس حساني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق