الرئيسيةمحترفينا

فيغولي مُجبر على مغادرة تركيا لهذا السبب

يتألق المهاجم الجزائري، سفيان فيغولي، الذي استرجع إمكانياته، مع ناديه التركي، غلطة سراي هذا الموسم، إذ واصل تسجيل الأهداف وتقديم الكرات الحاسمة، وهو الذي كان في الماضي القريب، أحد غير المرغوب فيهم، بعد أن طالبت الجماهير بالتخلي عن خدماته، وإن تحسنت علاقته معهم في الأشهر القليلة، غير أن إمكانية مغادرته تبقى واردة.

وكشفت تقارير إعلامية تركية، أن نادي غلطة سراي، سيكون مجبراً على الامتثال لقوانين الاتحاد التركي لكرة القدم، في احترام قانون اللعب النظيف، الذي يخصُّ الجانب المادي بشكل خاص، إذ ستتعاون هذه الهيئة مع البنك التركي، لتسديد ديون الأندية.

ويُعاني نادي غلطة سري، من ديون بلغت 440 مليون يورو، وهي قيمة ضخمة، لم تقم إدارة نادي العاصمة إسطنبول، بتسديد قيمة منها، وستضطر لاقتطاع نسبة 30% من أجرة فيغولي السنوية، للمساهمة في تسديد الديون، وهي الخطوة التي قد يرفضها فيغولي.

ويمتلك فيغولي عقد خمس نجوم في ناديه، إذ ينال أحد أكبر الأجور السنوية في الدوري التركي، واقتطاع تلك النسبة من رصيده سيجعله يخسر قيمة مالية ضخمة، قد تدفعه للمغادرة نحو دوري آخر.
وصرّح لاعب ويست هام الإنكليزي السابق، في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بأنه يعتزم الاستمرار مع غلطة سراي لثلاث سنوات ونصف، وهو الذي يعيش وضعية مادية مريحة: “يمتد عقدي لثلاث سنوات ونصف، وأهدف للبقاء هنا حتى نهايته، مشروعي مع الفريق طويل الأمد، وطموحاتي كبيرة في تحقيق الألقاب والمشاركة أوروبياً بصفة متواصلة”، غير أن رغبة اللاعب قد تصطدم بقوانين الدوري التركي الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق