الأقسام السفلى

شرف الدين علوي :” أحب التحديات، السن ليس عائقا والشخصية سلاح المدرب “

*في البداية نرحب بضيف اليوم المدرب علوي شرف الدين إبن مدينة بسكرة ، مرحبا بك كوتش ؟

-مرحبا بك و أشكرك على الضيافة .

*من هو المدرب شرف الدين علوي ؟

– شرف الدين علوي 22 سنة من ولاية بسكرة ، لاعب سابق لنادي اتحاد بسكرة ، متحصل على شهادة ليسانس في التدريب الرياضي تخصص كرة القدم و أنا بصدد التحضير لنيل شهادة ماستر 2 في هذه السنة .

*بالنسبة للشهادات التدريبية هل خضعت للتربصات التي تقام تحت إشراف الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ؟

-بطبيعة الحال أنا متحصل على شهادة مدرب فيدرالي 3 و شاركت في العديد من التربصات التكوينية و الأيام الدراسية الخاصة بالتدريب الرياضي من أجل تطوير الفكر التدريبي والإلمام بكل ماهو جديد في عالم كرة القدم .

*كنت كحارس مرمى في نادي اتحاد بسكرة و لكن توقفت عن ممارسة كرة القدم في سن مبكر ماهو السبب ياترى ؟

-لعب للعديد من الأندية في ولاية بسكرة من بينها شبيبة بسكرة و وداد أمل بسكرة كذلك وختامها كان في نادي اتحاد بسكرة و كان توقفى عن ممارسة كرة القدم بسبب اصابة منعتنى من إكمال مشواري .

*بعدها توجه شرف الدين الى التدريب فكيف كانت أولى خطواتك ؟

– صحيح مهنة التدريب جد صعبة ومتعبة ولكن في نفس الوقت ممتعة ، أنا لم أستطع الإبتعاد عن ميدان كرة القدم و كنت متشوق لخوض تجربة التدريب خاصة أنني كنت أدرس في معهد الرياضة أنا ذاك وهذا ماشجعني أكثر لدخول عالم التدريب .

*من هو أول نادي دربته خاصة أنك كنت صغير في السن ؟

– إتفقت أنذاك مع مسيري نادي الريان البسكري وهي من بين أعرق المدارس الكروية في ولاية بسكرة ، تم الاتفاق معهم على الإشراف على صنف البراعم أنذاك ومن هنا بدأ مشواري التدريبي .

*كانت لك ذكريات جميلة في نادي الريان البسكري وإكتسبت خبرة في السنوات التي قضيتها مع النادي ؟

– صحيح أنا إستمريت قرابة 4 سنوات في نادي الريان البسكري وكانت تجربة جد رائعة مع الفئات التى دربتها وحققنا نتائج مشجعة خاصة من ناحية التكوين و الحمد لله

*الأن أنت تخوض في تجربة تدريبية مختلفة تمام عن سابقتها ؟

-أكيد تدريب الفئات الشبانية يختلف عن تدريب فئة الأكابر من جميع النواحي ، ولكن المدرب يجب أن يتماشى مع هذه التجارب و يمكن للانسان أن ينجح كما يمكن أن يخفق

*أنت حاليا كمساعد مدرب لنادي إتحاد بوشڨرون ، حدثنا عن هذه التجربة الجديدة وكيف كانت بدايتها ؟

-نادي إتحاد بوشڨرون ينشط في الجهوي الثاني لرابطة باتنة ، عينت كمساعد مدرب لهذا الفريق بعد أن وضعت في الثقة من طرف رئيس الفريق ، وحقيقة لم ألقى صعوبات في هذه التجربة خاصة أننى لقيت كل الدعم من المحيط من طرف الطاقم التدريبي الذي أشتغل معه أو من قبل الجمهور أو اللاعبين أو المسييرين .

*كيف كانت تحضيراتكم للبطولة الجهوية ؟

-حقيقة حضرنا جيدا للبطولة من جميع النواحي بدنيا وفنيا وخططيا وذهنيا ، وذلك عن طريق البرنامج الذي سطرناه و يمكن القول أن تحضيراتنا كانت ناجحة بنسبة كبيرة خاصة أننا نملك تشكيلة في مستوى التطلعات .

*ماهي الأهداف المسطرة من قبل الإدارة ؟

-كما تعلم اتحاد بوشڨرون هو صاعد جديد للقسم الجهوي، وحقيقة كانت الانتدابات في المستوى وجل اللاعبين يكتسبون الخبرة اللازمة في هذا القسم اضافة الى تدعيم الفريق بلاعبين شبان سوف يمنحون الإضافة للفريق وبالسنة للأهداف المسطرة هي إحتلال الفريق أحد المراكز الأولى بحول الله .

*بعد مرور 3 جولات في البطولة هل أنت راض على ما تم تقديمه لحد الأن؟

– نعم أنا راض بالمستوى و النتائج المقدمة من طرف اللاعبين كما وسبق أنني ذكرت نحن نمتلك مجموعة من اللاعبين يحبون العمل و المثابرة وبهذه العقلية سوف نقول كلمتنا في أخر البطولة.

-هل يمكن أن نراك مدرب رئيسي في أحد الفرق الموسم القادم ؟

– لما لا فأنا أحب التحديات وأستطيع تحمل المسؤولية فليس للسن عائق في ذلك فكل شيئ مترتب على شخصية المدرب و أفكاره ومعلوماته الميدانية لأنه هو سلاح المدرب

* وجه كلمة للاعبين الشبان وماذا تقول لهم ؟

– أوجه رسالتي لكل لاعب طموح و لديه القدرة لتفجير طاقته في كرة القدم ، أخى و صديقي لاتيأس أبدا فكل منا سقط ثم نهض فقط العمل هو مفتاح للنجاح

*كلمة أخرى تريد أن توجهها ؟

– أود أن أشكر عائلتي التى هي سندى و أشكر كل من ساعدنى في مساري التدريبي وأساتذتي في الدراسة كذلك أوجه الشكر و التحية من هذا المنبر لكل اللاعبين الذين تعاملت معهم و أشرفت عليهم في نادي الريان البسكري و غيره ، وأشكر جميع المسؤولين الذين وضعوا في الثقة التامة ، وأوجه كلمة للاعبى فريقي إتحاد بوشڨرون بإمكاننا تحقيق ما نسعى إليه فواصلوا العمل كما عهدتكم و سوف تجنون ماعملتهم في الأخير و أشكركم كثرا على التحلى بالصبر و على مثابرتكم في التدريبات فشكرا لكم وكذلك أوجه رسالتى للجمهور فأقول لهم كونوا بحانبنا فنحن بحاجة لكم في السراء و الضراء كما أوجه الشكر لكل الطاقم الفنى و الإداري و لكم كذلك على هذه الإلتفاتة الطيبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق