حوارات

ماني سعادة : ” رمضان للراحة النفسية والعبادة والحريرة ثلاثون يوم ما تخطينيش “

في دردشة رمضانية جمعتنا بالمحامي الرياضي المعروف في الساحة الكروية بإسم “ماني سعادة” الذي فتح قلبه لموقع “الميدان” ….

بداية، مرحبا بك … 
اهلا وسهلا بكم وصحا رمضانكم وكل الأمة الإسلامية في مشارق الأرض و مغاربها

من هو ماني سعادة ؟
ماني سعادة من مواليد 17 ماي 1971 بولاية مستغانم، شخص محافظ على مبادئه غير منافق، كلمتي دائما في الوجه والكل يعرفني قلبي أبيض و أحب فعل الخير، كما أنني أستمع كثيرا لمشاكل الناس وأحاول حلّها

كيف يقضي “سعادة” وقته في رمضان؟
أقضي وقتي في رمضان بين المنزل، العمل والمسجد، بحيث أنني أنهض على الساعة التاسعة وأذهب إلى المحكمة أو المجلس (حسب طبيعة العمل)، وبعد الظهر أتوجه إلى المكتب إلى حين أصلي صلاة العصر وأتوجه للمنزل لأخذ قسط من الراحة، وفي الليل أصلي التراويح وأعود….. لا سهرة ولا هم يحزنون

لماذا لا تسهر ؟
أحب السهر مع أولادي في المنزل، لأن الوقت ضيق، رمضان للراحة النفسية والعبادة فقط، هذا مبدئي

ما هو الشيئ الذي يعجبك في هذا الشهر الفضيل ؟
والله التراويح وقراءة القرآن

ما هي أكلتك المفضلة في هذا الشهر ؟
الحريرة، ثلاثون يوم “متخطينيش”

عادة لا تتخلى عنها في رمضان ؟
عادتي أني أحب الذهاب كثيرا إلى السوق عكس الإفطار

لحم بقري أم خروف؟
لا هذا ولا ذاك أحب الدجاج

ما هي البرامج التي تتابعها في رمضان؟
لا يوجد برنامج معين ما عدا كرة القدم وبعض المباريات

ما رأيك في المنتخب الجزائري بصراحة؟
المنتخب الجزائري منتخب كبير بمدرب لا يفقه شيئا في التدريب والدليل تدهور حاله من سيئ إلى أسوء

ما هي الطرق التي تراها مناسبة لعودة المنتخب لسابق عهده؟
تنحية الفاف الحالية، لأننا لم نجني منها أي شيئ إيجابي و لا بد من عودة الحرس القديم

تقصد روراوة؟
نعم أقصد روراوة، صادي وليد وحداج وو….

ما رأيك في خرجت فيغولي ومبولحي اللذان رفض دعوة المنتخب؟
أحييهم على موقفهم الرجولي لأن إستدعائهم فيه إن وأخواتها ولم يكن نابع عن حسن نية ومن أجل تمثيل الفريق بقدر ما كان من أجل مسح الموس فيهم، لقد أساؤوا إليهم كثيرا

لكن نحن نعلم أن المنتخب فوق كل إعتبار؟
نعم…، ولكن الظروف تختلف فقد أساؤوا لهم كثيرا لدرجة أنهم شكّّكوا في وطنيتهم وفي قدراتهم، صدقين الجرح عميق جداً

لو كنت على رأس الإتحادية، ما هي أهم القرارات التي تتخذها في الوقت الراهن؟
إعادة اللحمة بين المنتخب والجمهور بجلب مدرب كبير وبرمجة مقابلات كبيرة، لأن المنتخب هو أمل الشعب

علمنا بأنك كلفت بتقديم شكوى من 17 نادي لزطشي، ما هو محتواها؟
نعم في إطار مهنتي كسبت ثقة واحترام النوادي الجزائرية لكي أدافع عن حقهم بعيدا عن مسؤولياتي الكروية، ولهم الحق في البقاء

وهل ترى هذا حق للنوادي أم مجرد زوبعة في فنجان ؟
نعم هو حق موجود بالقوانين

كيف، ممكن توضيح؟
خطأ تتحمله الفاف، كان عليها لزاما تطبيق احكام المادة 71-82 المتعلق بنشر تفاصيل وطريقة الصعود والنزول قبل بدأ البطولة، الشيئ المدهش أنهم عقدوا العديد من الإجتماعات منذ ماي الماضي إلى غاية ديسمبر دون أن يتفطنوا لخطأهم

ما هي الرسالة التي تود توجيهها للمسؤولين على قطاع الرياضة ؟
تعني الوزارة أم الفاف

الإثنان معاً… 
الوزارة يتتظرها عمل كبيرا نظرا للاخطاء الكثيرة التي قام بها ولد علي فلم يترك شيئا للرياضة، أما الفاف فهي ليست في مستوى هذه المسؤولية فأنصحهم بتركها قبل أن يفوت الأوان فقد خسرنا الكثير وبقي القليل

من هو النادي الذي تراه قادر على تمثيل الجزائر أحسن تمثيل في المسابقات الخارجية؟
حاليا إتحاد الجزائر فقط مقارنة بالمولودية والوفاق

كلمة أخيرة ؟
ان شاء الله ايام جميلة لكرة القدم الجزائرية والتوفيق للبلاد والعباد

حاوره: يوسف زغلاش

اظهر المزيد
condor

سلمان عبد الكريم

من مواليد اكتوبر 1992، متحصل على شهادة ليسانس تكنولوجيا الاعلام والاتصال وطالب سنة اولى ماستر انظمة الاتصالات، متتبع لأخبار المحترفين الجزائريين، الخضر، الكرة المحلية والدولية

مقالات ذات صلة