حوارات

صفيح : ” في رمضان نحب الزيتون بالدجاج وأتمنى أن أحج في القريب العاجل “

في حوار شيق جمعنا أمس بالمدرب صفيح فيصل، الذي فتح قلبه لموقع “الميدان” وتحدث عن كيف يقضي ايام رمضان المبارك ..

مرحبا…..
اهلا وسهلا بكم وصحا رمضانكم وكل الشعب الجزائري

من هو “صفيح” ؟
صفيح فيصل من مواليد 3 جويلية 1969 بسطيف، حاصل على شهادة دراسات عليا علوم منهجية التدريب إختصاص كرة قدم، لاعب سابق في أصناف وفاق سطيف ولاعب أكابر في الملعب السطايفي

كيف حالك مع رمضان الفضيل ؟
الحمد الله في نعمة، ربي يكملها

كيف يقضي”صفيح” وقته في رمضان ؟
أقضي وقتي بين المنزل والمسجد، وقراءة ما تيسر من كتاب الله العظيم

في أي ساعة تنهض ؟
أنهض كل يوم على الساعة الثامنة صباحا لأخذ الأولاد إلى الدراسة

ما هي الأطباق التي تحبها في رمضان ؟
(يضحك)، أحب الأطباق المعتادة وخاصة الشربة فريك والزيتون بالدجاج

لحم بقري ام خروف ؟
لا أكل لحم الخروف، أحب لحم الأبقار، السمك والدجاج وبعض الفواكه والحلويات التقليدية في السهرة

هل تملك عائلتك عادة خاصة في رمضان؟
لا، مثل كل العائلات الجزائرية

سمعنا بأن رمضان يغلبك وتتقلق ؟
انا من طبعي نتقلق طوال السنة خاصة في مقاعد البدلاء وغالباً ما أكون هادئ في رمضان

هل تتابع البرامج الرمضانية ؟
لا أتابعها…

لماذا؟
لأنني لست من النوع الذي يشاهد التلفاز إلا أحيانا عندما يتعلق الأمر بمباريات أو حصص رياضية كالنهائي المنتظر هذا السبت

على ذكر النهائي. من تتوقع فوزه بالنهائي ؟
الريال طبعاً..

إذن أنت من مشجعي الريال؟
لا أشجع الريال لكن أتمنى فوزها، لأن إبني عبد الرحيم يناصرها ومولوع برونالدو

ما هو الشيئ الذي تراه تغير بين رمضان زمان ورمضان اليوم؟
من ناحية رمضان في الماضي كان الجو أخوي وعائلي أكثر والسهرات الرمضانية في الماضي تختلف عن الحاضر

كيف؟
كانت مع العائلة الكبيرة في حضور الوالدين والإخوة تعطي نكهة خاصة …. على فكرة الوالد توفي منذ 10 سنوات ندعو له بالرحمة

ولماذا إندثرت هاته الأشياء في نظرك؟
تغيرت الأمور كثيرا في هذا الزمان و نقصت الزيارات العائلية وإنقطعت صلة الرحم وقل التعاون والتآخي بين الناس

هل تصلي التراويح في مسجد معين أم في أي مكان ؟
أصلي في مسجد البشير الإبراهيمي القريب من البيت

هل تكمل صلاة التراويح للأخير ؟
نعم أكملها للأخير وأستمتع بتلاوة القارئ شلغام الرائعة …

هل سبق لك الإفطار بعيداً عن العائلة ؟
نعم أيام الدراسة بالجزائر العاصمة ولما كنت أشرف على فريق أمل بوسعادة وبالمناسبة أشكرهم على كرمهم الدائم

كيف كان إحساسك ؟
الافطار بعيد عن العائلة صعب جداً، لكن ظروف الدراسة والعمل تحتم علينا ذلك

ماذا يتمنى “صفيح” في حياته؟
اتمنى التوفيق لأولادي عبد الرحيم، مارية ووائل في دراستهم و ربي يحفظهم، كما أتمنى الصحة والعافية للوالدة واخواني واخواتي وكل الاصدقاء

لو كنت مكن زطشي على ماذا تركز؟
أعطي الأولوية إلى التكوين من أجل تكوين جيل قادر على تشريف الألوان الوطنية في المستقبل

هل تجد متعة في تدريب الفئات الشبانية؟
نعم… انا دربت تقريبا كل الأصناف والعمل معهم ممتع ورائع لكن…. تجري الرياح بما لا تشتهيه السفن

فريقك المفضل في الجزائر ؟
طبعًا وفاق سطيف

عالميا؟
بايرن ميونخ

ما هي النصيحة التي توجهها لشباب المستقبل ؟
أنصحم التفاني في عبادة الله و المثابرة في الدراسة والعمل من اجل تطوير امكانياتهم لتمثيل الوطن احسن تمثيل في مختلف الميادين والمجالات

ماهي الدولة التي تريد زيارتها ؟
سبق لي وأن زرت العديد من الدول، وأنا محظوظ أني زرت البقاع المقدسة واديت العمرة، لكن أتمنى العودة إلى مكة لتأدية الركن الخامس من أركان الاسلام

كلمة أخيرة ؟
أشكركم على هذا الحوار الشيق وأتمنى للأمة الإسلامية رمضان كريم.

حاوره: يوسف زغلاش

اظهر المزيد
condor

سلمان عبد الكريم

من مواليد اكتوبر 1992، متحصل على شهادة ليسانس تكنولوجيا الاعلام والاتصال وطالب سنة اولى ماستر انظمة الاتصالات، متتبع لأخبار المحترفين الجزائريين، الخضر، الكرة المحلية والدولية

مقالات ذات صلة