البطولة الوطنية النسوية

الكرة النسوية.. بين مطرقة غياب الدعم، وسندان اللامبالاة

تواصلت مشاكل الأندية النسوية، في البطولة الجزائرية، سواء منها الناشطة في القسم المحترف أو في باقي الأقسام الأخرى، حيث وضعت الكرة النسوية بين مطرقة غياب الدعم، وسندان غياب الإمكانيات، وهذا لعدة مشاكل، والتي لم تلقى طريقها للحل بالرغم من النداءات المتكررة من النوادي.

نوادي تصرف الكثير بدون مداخيل

أول المشاكل التي تواجه الأندية الجزائرية، هي كثرة المصاريف سواء من حيث العتاد رواتب اللاعبات، والطاقمين الفني والطبي، بالإضافة للنقل وتناول وجبات الفطور والعشاء، حيث باتت النوادي تتخبط في الديون بسبب المصاريف الكبير، التي تقابله إنعدام المداخيل، بالرغم من الوعود المقدمة من رؤساء البلديات والجهات الوصية.

لعب المنافسات الثلاث في ملاعب محايدة زاد الأمر تعقيدا

ومن بين الأمور التي زادت الطين بلة، هي قرارات الرابطة النسوية، التي قررت لعب المنافسات الثلاث في ملاعب محايدة، مع تكفل كل فريق بمصاريف النقل والإيواء، وكذا تسليم مهام التنظيم للفريق الذي يعتبر مستضيف، بما أن عملية اقرعة سحبته هو الأول، هذا القرار زاد من معاناة النوادي، كون أن هذا القرار سيمس منافسة كأس الرابطة، كأس الجمهورية، وكذا منافسة البلاي أوف، والبلاي داون.

رئيسة جمعية الخروب تقرر الإنسحاب في نهاية الموسم

هذا وأكدت رئيسة جمعية الخروب نجمة دراجي، إنسحابها من محيط الكرة النسوية في نهاية الموسم الحالي، حيث أكدت الرئيسة في حديثها لموقع الميدان، بأنه ستعقد جمعية عامة في نهاية الموسم، ستعرض فيها التقريران المالي والأدبي، على أن تمنح الفريق لرئيس جيد يكون قادر على ترأس الجمعية.

هذا القرار أتى بعد تفكير معمق من المعنية بالأمر، التي قررت طي صفحة ترأس الفريق، وفتح صفحة جديدة والنظر بشكل أفضل لحياتها الخاصة.

انسحابات الرؤساء والرئيسات قد تتوالى

وبالنظر في الواقع المرير الذي تعيش فيه، كرة القدم النسوية في الجزائر، فمن من المتوقع تواصل انسحابات الرؤساء والرئيسات، بسبب المشاكل المالية الكبيرة، وغياب الدعم من الجهات الوصية.

الممولين الأمل الأخير لإحياء الكرة النسوية

هذا ويبقى الممولين الأمل الأخير لإحياء الكرة النسوية، حيث سيكون  هذا الأمر بمثابة جرعة الأكسيجين التي تمد للنوداي المحلية التي تعاني الأمرين، كما سيكون أموال ممول من الممولين كافية لسد بعض النفقات بخصوص التنقل وإقتناء العتاد.

اظهر المزيد
condor

رضا تويمر

صحفي حالي بموقع الميدان، وسبق لي العمل مع جريدة ماراكانا، عاشق لكرة القدم، وهدفي المساهمة في إيصال موقع الميدان للقمة وأن يبقى فيها دائما وأبدا، كما أهدف للتعريف بالكرة النسوية الجزائرية.

مقالات ذات صلة