كأس الجمهورية

البليدة تتأهل وتوجه أنظارها للبطولة

تأهل فريق إتحاد البليدة إلى الدور القادم بعد تفوقهم على أبناء مدينة الجديدة بهدفين لصفر، في لقاء إتسم بالندية والحماس، رغم أن الشوط الأول إنتهى بالتعادل السلب يصفر لصفر، بعد أن ضيع بوهلال الكثير من الفرص الخطيرة أبرزها ضربة جزاء جمال رابطي في الدقيقة 38 وكذلك محاولتي غشة وحرباش الذي تألق فيهما الحارس متحزم،

وفي الشوط الثاني دخل البليديون بقوة ولكن زملاء يوسف حوجة صمدوا إلى غاية الدقيقة 72 بعد أن حرر فريوي الأنصار وتمكن من تسجيل الهدف الأول بعد تمريرة جميلة من سي عمار، بعدها شن الزوار عدة هجمات خطيرة أمام تألق الحارس بوطاقة الذي حرمهم من تعديل النتيجة، لتأتي الدقيقة 90 أين تمكن البليديون من القضاء على المباراة بعد أن تمكن بلحاج من تسجيل الهدف الثاني لتنتهي على إثرها المباراة.

بطاقة اللقاء:

ملعب الإخوة براكني، جمهور متوسط، طقس متقلب.

التحكيم : أعراب، بيوض، بن ناصر.

تشكيلة إتحاد البليدة: بوطاقة، بلعيد، رجم، بوحنيش، براهمي، حرباش، الهواري( عيسى الباي د 72 )، غشة، رابطي ( بلحاج د 86 )، سي عمار، فريوي( عابد د92).

جمعية وهران : متحزم، نهاري، يوسف ياسين، زحزوح، مصمودي، حداد، بوطيش، بن ويس، خلف الله، يوسف خوجة، عامر يحي.

بوطاقة رجل اللقاء

كان حارس مرمى إتحاد البليدة حقا رجل المقابلة بعد أن تمكن من صد العديد من الهجمات الذي شنها أبناء المدينة الجديدة، ولولاه لكانت المباراة تذهب للوقت الإضافيذ لكن رعونة إبن العفرون حرمتهم من ذلك.

حدث المقابلة: شتم الأنصار لشعيب عليم

حدث هذه المقابلة أخترناه من الشتم والسب الذي وجهوه أنصار إتحاد البليدة لرئيسهم، وعدم توقفهم عن ذلك طيلة مجريات المباراة، حتى بعد نهاية المباراة وفوز فريقهم، وهو ما يبين الغضب الشديد للأنصار عن نتائج ناديهم.

بقلم. فؤاد سعدون

اظهر المزيد
condor

رضا تويمر

صحفي حالي بموقع الميدان، وسبق لي العمل مع جريدة ماراكانا، عاشق لكرة القدم، وهدفي المساهمة في إيصال موقع الميدان للقمة وأن يبقى فيها دائما وأبدا، كما أهدف للتعريف بالكرة النسوية الجزائرية.

مقالات ذات صلة