القسم الأول

شباب قسنطينة يقترب من ترسيم عودته لبن عبد المالك

أﻓﺎﺩﺕ ﻣﺼﺎﺩﺭ الميدان المقربة من بيت النادي الرياضي القسنطيني، من قرب ﻋﻮﺩة الفريق ﺍﻟﻰ ﻣﻠﻌﺐ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻤﺎﻟك ﻋﻘﺐ ﺍﻷﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﻗﻠﻬﺎ ﺍﻻﻧﺼﺎﺭ ﺣﻴﺎﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﻣﺮ صباح اليوم في وسائل التواصل الاجتماعي.

سبب العودة لبن عبد المالك

اول ما يخطر في الأذهان بعد سماع الخبر هو هروب الفريق من حملاوي، من اجل تحقيق الانتصارات نظرا لصغره و الضغط الكبير المسلط على الضيف فيه، لكن السبب الحقيقي هو الاشغال التي سيعرفها ملعب الشهيد حملاوي بسبب تدهور ارضية ميدانه بشكل كبير و ملحوظ، الأمر الذي جعل العديد اللاعبين يشتكون منها بعد المباريات خاصة في الايام الماطرة.

بن عبد المالك جاهز بعد التحديثات

وعرف بدوره ملعب بن عبد المالك رمضان، اعمال في الفترة الماضية انتهت بتجهيزه وفق متطلبات و معايير الرابطة، اين تم اضافة غرفة تعليق و منصة صحافة بالاضافة الى منصة شرفية لرؤساء الفرق وضيوف الفريق، عكس الموسم الماضي الذي افتقر فيه الملعب لكل هذا.

السنافر بشعار “نسمح في بلاصتي ونجيبوا الشمبيونة”

ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﻛﺪ أﻥ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺴﻨﺎﻓﺮ ﺳﻴﺘﻘﻠﺺ ﺑﻌﺪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺨﻄﻮﺓ في الملعب بشكل كبير نظرا لفارق السعة الشاسع بين الملعبين، لكن الامر الملاحظ بين الانصار هو ترحيبهم بالفكرة و ترحيبهم بعدم دخول الملعب اذا كان الامر في مصلحة الفريق مرددين عبارة “نسمح في بلاصتي و نجيبوا الشمبونة”، وهذا ان دل على شيئ، إنما يدل على وعي المناصر القسنطيني، ووقوفه خلف الفريق حتى بعيدا عن المدرجات.

بقلم. علي لكحل

الرابط المختصر: http://tinyurl.com/ydz8eend
اظهر المزيد

رضا تويمر

صحفي حالي بموقع الميدان، وسبق لي العمل مع جريدة ماراكانا، عاشق لكرة القدم، وهدفي المساهمة في إيصال موقع الميدان للقمة وأن يبقى فيها دائما وأبدا، كما أهدف للتعريف بالكرة النسوية الجزائرية.

مقالات ذات صلة